الراوتر المناسب .. مفتاح حل مشاكل الإنترنت المنزلية
نشر من قبل admin في June 01 2014 19:25:45
الراوتر المناسب .. مفتاح حل مشاكل الإنترنت المنزلية

يعاني الكثير من مستخدمي الإنترنت المنزلي، والذين يحصلون عليه من شركات تزويد الإنترنت المختلفة في مناطقهم، من العديد من المشاكل الفنية والتقنية، التي ترتبط في الغالب بسرعة الإنترنت لديهم وبطئه وتقطعه في الكثير من الأحيان، رغم اشتراكهم بسرعات عالية والمبالغ الكثيرة التي يدفعونها مقابل الحصول على هذا الإنترنت السريع الذي يفترض أن يلبي مختلف حاجاتهم ومتطلباتهم في تصفح المواقع الإلكترونية أو عرض الفيديوهات أو تحميل الملفات المختلفة وغير ذلك.

رغم محاولات الكثير من هؤلاء المستخدمين وبحثهم عن حلول جذرية لمثل هذه المشاكل، إلا أنهم يغفلون بشكل أو بآخر جهاز بث الإنترنت المنزلي لديهم، ما يعرف باسم «الراوتر/Router»، والذي تكون مسؤوليته الرئيسة بث الإنترنت الذي يحصل عليه من مزود الخدمة، في أرجاء منزل المستخدم لاسلكياً أو عبر توصيل الأجهزة به سلكياً.



أجهزة البث
أجهزة الراوتر المنزلية هي إحدى أهم الأسباب لحصول المستخدمين على إنترنت من دون مشاكل وبسرعة توازي السرعة التي يدفعون ثمنها شهرياً. ولهذا يجب عليك التأكد من نوع الراوتر الذي تستخدمه في المنزل، والميزات والمواصفات التي يقدمها، خصوصاً إذا كان العديد من أفراد العائلة يستخدمون الإنترنت لأكثر من جهاز في نفس الوقت. وكلما كان الراوتر المستخدم من شركة معروفة على المستوى العالمي، كلما حصلت على أفضل تجربة تعامل مع الإنترنت.

ويكفي أن تلقي نظرة سريعة في الأسواق، لتتعرف على عشرات الأنواع والموديلات من الراوترات المنزلية التي تتراوح في الأسعار من بين المرتفع جداً للمنخفض جداً، والتي يأتي كل منها بميزات ومواصفات تختلف فيما بينها. فإذا كنت من بين الأشخاص الذين يعانون من مشاكل مختلفة في استقبال الإنترنت المنزلي، وكنت تعاني في ضعف مختلف في بعض أماكن وغرف منزلك، وكنت قد جربت العديد من الحلول التي باء أغلبها بالفشل، فيمكنك إلقاء نظرة على الراوتر الذكي «WRT1900AC»، والذي طرحته مؤخراً في أسواق الدولة الشركة العالمية الأميركية المتميزة في هذا المجال «لينكسيس».

حيث أعتبر الكثير من الخبراء والمختصين في مجال الإنترنت والشبكات، أن راوتر الشركة الأميركية الجديد هذا، الذي تمكنت لنكسيس من بيع أكثر من 50 مليون نسخة منه عند إطلاقه رسمياً أبريل الماضي، يعد أفضل وأقوى أجهزتها على الإطلاق، والذي يأتي ليلبي حاجات المستخدمين الشخصية وحتى على مستوى الشركات الصغيرة، والذي يعتبر الحل المثالي والجذري لضعف بث الإنترنت في منزلك أو أي مشاكل أخرى تتعلق بذلك.



ميزات فنية
يُعتبر الراوتر الجديد أول موجّه لاسلكي للمستهلك يضمّ 4 هوائيات خارجية قابلة للتبديل لتأمين أفضل تغطية لاسلكية في كل أرجاء المنزل، حيث يستخدم الموجه معيار AC802,11 اللاسلكي الجديد لبث الإنترنت بسرعة فائقة، ونقل البيانات إلى مستخدمي الأجهزة اللاسلكية عبر الراوتر الجديد من خلال ثلاثة تيّارات مكانية. كما يقدم هذا الموجّه اللاسلكي الجديد أداءً يعتبر الأفضل في فئته. كما ويشمل راوتر لنكسيس الجديد تقنيات ذكية، مثل «التشكيل الشعاعي/Beamforming»، لتحسين مجال الإشارة اللاسلكية. حيث استوحي تصميم الموجه من الموجّه الكلاسيكي ذائع الصيت WRT54G، الذي طُرح منذ 11 عاماً. كم يضمّ الموجّه الجديد معالجا مركزيا بسرعة عالية تصل إلى 1,2 جيجاهيرتز، بقوة ثنائية الأنوية مستند على تقنية ARM، بالإضافة إلى ذاكرة عشوائية من نوع رام بحجم 256 ميجابايت، وذاكرة فلاش داخلية بحجم 128 ميجابايت، عدا عن منافذ خارجية من نوع (USB, eSata)، بالإضافة إلى منافذ من نوع «WAN, LAN»، عدا عن منفذ USB 3,0، ذوات سرعات نقل البيانات العالية، وذلك لتوصيل الأقراص الصلبة وعرض محتوياتها من خلاله، بالإضافة إلى توصيل الطابعات أو الأجهزة المختلفة.

ويمكن إعداد الجهاز كموجّه، أو ممدّد للنطاق أو جسر لاسلكي، بالإضافة إلى أنه يحتوي على حساب Linksys Smart Wi-Fi مجاني، وهي أداة برمجيات «إعداد وإدارة» تعطي المستخدم قدرة الولوج إلى أجهزته المتّصلة من متصفّح أو تطبيق على الأجهزة المتحركة ليتسنّى له إدارة شبكته المنزلية بسهولة، بما فيها الأجهزة الذكية التي تعمل بنظامي آي أو أس من أبل ونظام أندرويد من جوجل.

ويحتوي الراوتر خادم وسائط معتمدا من DLNA مدمج وخادم FTP لمشاركة الملفات، مع إمكانية ترتيب أولويات الوسائط بالجرّ والإسقاط لترتيب عرض النطاق بحسب الأولوية للأجهزة أو التطبيقات أو الألعاب. بالإضافة إلى ضوابط الأهل لمنع دخول المواقع الإلكترونية أو منع استخدام الإنترنت في ساعات معيّنة، مع دعم خدمات DNS الديناميكية No-IP و DynDNS و TZO، بالإضافة إلى اختبار سرعة مدمج لاختبار سرعة التحميل والتنزيل، مع جهوزية الراوتر للمصدر المفتوح.

وتجدر الإشارة إلى أن الراوتر الجديد يمتاز بسرعته الفائقة في نقل البيانات، بشرط استخدام الكابلات ذات السرعات العالية من فئة «كات 5E» أو «كات 6»، حيث تصل سرعة نقل البيانات إلى 1300 ميجابايت في الثانية في حال استخدام نطاق 5 جيجاهيرتز، أما في حال استخدام النطاق 2,4 جيجاهيرتز، فتصل سرعة نقل البيانات إلى 600 ميجابايت في الثانية.