آخـر الأخبـار

02.05.2016

ويندوز قال موقع ثوروت Thurrott في تقريرٍ نشره اليوم، أنه من المتوقع إطلاق تحديث ويندوز 10 السنوي Windows 10 Anniversary Update في نهاية شهر يوليو/تموز القادم وذلك نقلا عن مصادر داخل الشركة. وعلى الرغم من أن شركة مايكروسوفت Microsoft لم تحدد موعداً لإطلاق التحديث الذي أعلنت عنه في مؤتمر بيلد 2016 Build 2016 حيث ذكرت أيضاً أنه سيكون متاح للتحديث مجاناً لمستخدمي نظام التشغيل ويندوز 10، إلا أن موظفين داخل الشركة ذكروا أن خارطة الطريق الحالية لهذا التحديث ستتم في منتصف شهر يوليو/تموز القادم.

وعلى الرغم من أن تواريخ إطلاق أي منتج قابلة للتغيير في أي لحظة، إلا أن كون هذا التحديث هو التحديث السنوي لنظام التشغيل ويندوز 10، ومع الأخذ بعين الاعتبار أن نظام التشغيل تم إطلاقه للمرة الأولى في 29يوليو/تموز من العام الماضي، فإنه من المرجح أن يتم إطلاق التحديث في اليوم ذاته الذي تم فيه إطلاق نظام التشغيل للمرة الأولى والذي يوافق يوم الجمعة.


نشر في مجموعة : ويندوز |  0 تعليقات |  282 قراءات |  طباعة الاخبار

27.09.2016

الانترنت أعلنت شركة غوغل عبر مدوّنها الخاصة بمتصفح كروميوم عن عزمها التخلص التدريجي من تطبيقات المتصفح الخاصة بمتصفحها الشهير غوغل كروم، وذلك يشمل التخلص من هذه التطبيقات على مختلف إصدارات كروم الخاصة بأنظمة التشغيل المختلفة عدا تلك الخاصة بنظام تشغيل كروم أو إس.

وأوضحت غوغل أن تطبيقات كروم لن تكون متاحة للتحميل على أنظمة تشغيل ويندوز، ماك، ولينكس ابتداءً من النصف الثاني من عام 2017، وأضافت أنه مع بداية عام 2018 لن تكون هذه التطبيقات قابلة للعمل إطلاقًا على أنظمة التشغيل المذكورة.


نشر في مجموعة : الانترنت |  0 تعليقات |  81 قراءات |  طباعة الاخبار

27.09.2016

الحاسوب اكتشف باحثون في مجال الأمن وسيلة جديدة وغريبة جداً يمكن من خلالها للقراصنة سرقة بيانات المستخدمين الموجودة على حواسيبهم الشخصية.
وتم نشر ورقة بحثية على موقع مكتبة جامعة كورنيل توضح إمكانية قيام القراصنة بسرقة البيانات من القرص الصلب الخاص بالحاسب من خلال الاستماع إلى الأصوات التي يصدرها.

ويمكن لتلك الأصوات، على حد ما ذكرته الورقة البحثية، أن تنقل المعلومات دون معرفة المستخدمين، كما ان هذه الطريقة لا تحتاج إلى أن يكون الحاسب متصلاً بشبكة #الإنترنت .
وتدعى طريقة الاختراق الجديدة باسم "ترشيح القرص" DiskFiltration، وتعمل عن طريق السيطرة على محرك القرص الصلب، وهي الذراع التي تتحرك ذهاباً وإياباً عبر الاسطوانات عند قراءة وكتابة البيانات.


نشر في مجموعة : الحاسوب |  0 تعليقات |  97 قراءات |  طباعة الاخبار

27.09.2016

الاخــبار صادفت الذكرى السنوية الـ25 على انطلاق #الإنترنت كخدمة متاحة للناس، غيرت حياة الملايين حول العالم، ولا تزال تمضي إلى المجهول.
بدأت الفكرة مع عالم #الكمبيوتر البريطاني السير تيم بيرنرز لي، الذي لمعت بذهنه الفكرة في مختبر #الفيزياءالسويسري عام 1989.

وأطلق أول خادم إنترنت "سيرفر" للعامة بعد سنتين من ذلك العام، أي في السادس من آب/أغسطس 1991، على ما نشرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية.
بادئ الأمر، طور السير تيم موقع إنترنت لتسهيل التواصل وتبادل المعلومات بين الفيزيائيين في الجامعات والمعاهد حول العالم.


نشر في مجموعة : الاخــبار |  0 تعليقات |  176 قراءات |  طباعة الاخبار

27.09.2016

الهواتف يوفر تطبيق Hexlock تجربة مرنة للمستخدمين الراغبين بحماية خصوصيتهم وإبعاد معلوماتهم الخاصة عن أعين المتطفلين.

ويتيح التطبيق إمكانية قفل التطبيقات الخاصة بك عبر كلمة مرور أو من خلال إنشاء نمط، وبمجرد تنزيل التطبيق إلى جهازك فسيكون بوسعك حماية أي تطبيق داخله بكل سهولة بما في ذلك التطبيقات الأساسية والهامة مثل معرض الصور، تطبيق الرسائل القصيرة، جهات الاتصال، جيميل، فيسبوك، واتس آب وغيرها.


نشر في مجموعة : الهواتف |  0 تعليقات |  164 قراءات |  طباعة الاخبار

27.09.2016

الهواتف تقنية مسح قزحية العين هي طريقة مؤتمنة للمصادقة البيومترية تستخدم نظام التعرّف على الأنماط الرياضية لصور قزحية العين، إما من عين واحدة أو كلا العينين. للحصول على هذه الصور، يقوم نظام المصادقة بمسح قزحية العين، وهي الحلقة الملونة داخل العين والتي تفتح وتغلق بؤبؤ العين مثل غالق الكاميرا مما ينظّم كمية الضوء التي تصل إلى شبكية العين.

كل شخص يمتلك قزحية مميزة وذات نمط فريد ومعقد للغاية في كل عين، تتشكل في سن مبكرة وتبقى ثابتة طوال حياة الفرد. وبكون قزحية العين يستحيل استنساخها، هذا يجعل من تقنية مسح قزحية العين إحدى أكثر التقنيات البيومترية أماناً وموثوقيةً على الإطلاق.


نشر في مجموعة : الهواتف |  0 تعليقات |  170 قراءات |  طباعة الاخبار

أهلاً وسهلاً

مرحبا بكم في ... شبكة فارس 9 التعليمية





الراوتر المناسب .. مفتاح حل مشاكل الإنترنت المنزلية

الراوتر المناسب .. مفتاح حل مشاكل الإنترنت المنزلية

يعاني الكثير من مستخدمي الإنترنت المنزلي، والذين يحصلون عليه من شركات تزويد الإنترنت المختلفة في مناطقهم، من العديد من المشاكل الفنية والتقنية، التي ترتبط في الغالب بسرعة الإنترنت لديهم وبطئه وتقطعه في الكثير من الأحيان، رغم اشتراكهم بسرعات عالية والمبالغ الكثيرة التي يدفعونها مقابل الحصول على هذا الإنترنت السريع الذي يفترض أن يلبي مختلف حاجاتهم ومتطلباتهم في تصفح المواقع الإلكترونية أو عرض الفيديوهات أو تحميل الملفات المختلفة وغير ذلك.

رغم محاولات الكثير من هؤلاء المستخدمين وبحثهم عن حلول جذرية لمثل هذه المشاكل، إلا أنهم يغفلون بشكل أو بآخر جهاز بث الإنترنت المنزلي لديهم، ما يعرف باسم «الراوتر/Router»، والذي تكون مسؤوليته الرئيسة بث الإنترنت الذي يحصل عليه من مزود الخدمة، في أرجاء منزل المستخدم لاسلكياً أو عبر توصيل الأجهزة به سلكياً.



أجهزة البث
أجهزة الراوتر المنزلية هي إحدى أهم الأسباب لحصول المستخدمين على إنترنت من دون مشاكل وبسرعة توازي السرعة التي يدفعون ثمنها شهرياً. ولهذا يجب عليك التأكد من نوع الراوتر الذي تستخدمه في المنزل، والميزات والمواصفات التي يقدمها، خصوصاً إذا كان العديد من أفراد العائلة يستخدمون الإنترنت لأكثر من جهاز في نفس الوقت. وكلما كان الراوتر المستخدم من شركة معروفة على المستوى العالمي، كلما حصلت على أفضل تجربة تعامل مع الإنترنت.

ويكفي أن تلقي نظرة سريعة في الأسواق، لتتعرف على عشرات الأنواع والموديلات من الراوترات المنزلية التي تتراوح في الأسعار من بين المرتفع جداً للمنخفض جداً، والتي يأتي كل منها بميزات ومواصفات تختلف فيما بينها. فإذا كنت من بين الأشخاص الذين يعانون من مشاكل مختلفة في استقبال الإنترنت المنزلي، وكنت تعاني في ضعف مختلف في بعض أماكن وغرف منزلك، وكنت قد جربت العديد من الحلول التي باء أغلبها بالفشل، فيمكنك إلقاء نظرة على الراوتر الذكي «WRT1900AC»، والذي طرحته مؤخراً في أسواق الدولة الشركة العالمية الأميركية المتميزة في هذا المجال «لينكسيس».

حيث أعتبر الكثير من الخبراء والمختصين في مجال الإنترنت والشبكات، أن راوتر الشركة الأميركية الجديد هذا، الذي تمكنت لنكسيس من بيع أكثر من 50 مليون نسخة منه عند إطلاقه رسمياً أبريل الماضي، يعد أفضل وأقوى أجهزتها على الإطلاق، والذي يأتي ليلبي حاجات المستخدمين الشخصية وحتى على مستوى الشركات الصغيرة، والذي يعتبر الحل المثالي والجذري لضعف بث الإنترنت في منزلك أو أي مشاكل أخرى تتعلق بذلك.



ميزات فنية
يُعتبر الراوتر الجديد أول موجّه لاسلكي للمستهلك يضمّ 4 هوائيات خارجية قابلة للتبديل لتأمين أفضل تغطية لاسلكية في كل أرجاء المنزل، حيث يستخدم الموجه معيار AC802,11 اللاسلكي الجديد لبث الإنترنت بسرعة فائقة، ونقل البيانات إلى مستخدمي الأجهزة اللاسلكية عبر الراوتر الجديد من خلال ثلاثة تيّارات مكانية. كما يقدم هذا الموجّه اللاسلكي الجديد أداءً يعتبر الأفضل في فئته. كما ويشمل راوتر لنكسيس الجديد تقنيات ذكية، مثل «التشكيل الشعاعي/Beamforming»، لتحسين مجال الإشارة اللاسلكية. حيث استوحي تصميم الموجه من الموجّه الكلاسيكي ذائع الصيت WRT54G، الذي طُرح منذ 11 عاماً. كم يضمّ الموجّه الجديد معالجا مركزيا بسرعة عالية تصل إلى 1,2 جيجاهيرتز، بقوة ثنائية الأنوية مستند على تقنية ARM، بالإضافة إلى ذاكرة عشوائية من نوع رام بحجم 256 ميجابايت، وذاكرة فلاش داخلية بحجم 128 ميجابايت، عدا عن منافذ خارجية من نوع (USB, eSata)، بالإضافة إلى منافذ من نوع «WAN, LAN»، عدا عن منفذ USB 3,0، ذوات سرعات نقل البيانات العالية، وذلك لتوصيل الأقراص الصلبة وعرض محتوياتها من خلاله، بالإضافة إلى توصيل الطابعات أو الأجهزة المختلفة.

ويمكن إعداد الجهاز كموجّه، أو ممدّد للنطاق أو جسر لاسلكي، بالإضافة إلى أنه يحتوي على حساب Linksys Smart Wi-Fi مجاني، وهي أداة برمجيات «إعداد وإدارة» تعطي المستخدم قدرة الولوج إلى أجهزته المتّصلة من متصفّح أو تطبيق على الأجهزة المتحركة ليتسنّى له إدارة شبكته المنزلية بسهولة، بما فيها الأجهزة الذكية التي تعمل بنظامي آي أو أس من أبل ونظام أندرويد من جوجل.

ويحتوي الراوتر خادم وسائط معتمدا من DLNA مدمج وخادم FTP لمشاركة الملفات، مع إمكانية ترتيب أولويات الوسائط بالجرّ والإسقاط لترتيب عرض النطاق بحسب الأولوية للأجهزة أو التطبيقات أو الألعاب. بالإضافة إلى ضوابط الأهل لمنع دخول المواقع الإلكترونية أو منع استخدام الإنترنت في ساعات معيّنة، مع دعم خدمات DNS الديناميكية No-IP و DynDNS و TZO، بالإضافة إلى اختبار سرعة مدمج لاختبار سرعة التحميل والتنزيل، مع جهوزية الراوتر للمصدر المفتوح.

وتجدر الإشارة إلى أن الراوتر الجديد يمتاز بسرعته الفائقة في نقل البيانات، بشرط استخدام الكابلات ذات السرعات العالية من فئة «كات 5E» أو «كات 6»، حيث تصل سرعة نقل البيانات إلى 1300 ميجابايت في الثانية في حال استخدام نطاق 5 جيجاهيرتز، أما في حال استخدام النطاق 2,4 جيجاهيرتز، فتصل سرعة نقل البيانات إلى 600 ميجابايت في الثانية.

تعليقات

لم يتم إضافة تعليقات حتى الآن.

المشاركة بتعليق

يرجى تسجيل الدخول للمشاركة بتعليق.

التقييمات

التقييم متاح للأعضاء فقط.

نرجو الدخولأو التسجيل للتصويت.

لم يتم نشر تقييمات حتى الآن.

انتقل عبر الاعلانات بكل سهولة ويسر


أفضل مزود خدمة سيرفرات على مدار الساعة


Getting online shouldn
وقت التحميل: 0.04 ثانية
1,165,388 الزيارات غير المكررة: